معلومات عنا

  • 27 تموز 2016 | الصفحة الرئيسية

 

وحدات حماية الشعب YPG هي الجيش الرسمي لروج آفا، ونظمت نفسها بعد هجمات النظام البعثي السوري في عام ٢٠٠٤ على شكل مجموعات صغيرة بهدف حماية الشعب. وبعد أن نظمت نفسها في كافة مدن روج آفا وباتت تمتلك تجربة، أعلنت عن تأسيسها بشكل رسمي عام ٢٠١١، وتنشط وتتحرك وحدات حماية الشعب في مقاطعات عفرين، الجزيرة وكوباني وحي الشيخ مقصود في مدينة حلب.

 

تأسست وحدات حماية الشعب YPG لحماية قيم وميراث شعوب روج آفا وتتخذ من مبادئ براديغما المجتمع الديمقراطي، الأيكولوجي وحرية المرأة أساساً لها، ودون أي تفريق بين الأديان، اللغات، القوميات، الجنس والأحزاب السياسية، تحمي الوطن من كافة الهجمات الخارجية وتعتبره واجبها الأساسي. YPG ليست مرتبطة بأي جهة سياسية بل هي قوة حماية الأمة الديمقراطية. تسيّر كافة أعمالها ومهامها مستندةً إلى فراسة الدفاع المشروع وحماية مصالح شعوب روج آفا.

 

وحدات حماية الشعب هي جيش الشعب والانضمام إليها يتم طوعياً، ويستطيع أي فرد من أي قوم، دين، اعتقاد كان يعيش على أرض روج آفا الانضمام إليها، وتضم وحدات حماية الشعب مقاتلين من كافة المكونات التي تعيش في روج آفا من كرد، عرب، سريان، تركمان، آشور، أرمن وكافة المعتقدات الدينية التي تعيش معاً في روج آفا وشمال سوريا بسلام وأخوة. وقوات الصناديد، حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني والتي تعرف عن نفسها بأنها قوات حماية شعبها تنظم نفسها ضمن صفوف وحدات حماية الشعب YPG.

 

وبعد أن ازداد عدد المقاتلات ضمن صفوف وحدات حماية الشعب، شكلت المقاتلات في الـ ٤ من نيسان ٢٠١٣ قوة خاصة بهن هي وحدات حماية المرأة YPJ. هذه الوحدات هي قوة خاصة بالمرأة وتتحرك بشكل مستقل وباستثناء المواضيع العامة، فإنها تسير نشاطاتها وتنظيمها وفق نظامها الداخلي الخاص بها.

 

واثبتت وحدات حماية الشعب YPG خلال فترة قصيرة قوتها العسكرية في عموم روج آفا، وحررت أغلبية مدن روج آفا وشمال سوريا من النظام البعثي المستبد، وقدمت مقاومة بطولية بوجه هجمات مرتزقة داعش ومرتزقة الائتلاف الوطني السوري، ولعبت دوراً تاريخياً في تشكيل منطقة آمنة بالمقارنة مع المناطق السورية الأخرى وحمايتها.

 

وخاضت وحدات حماية الشعب YPG ووحدات حماية المرأة YPJ خلال ٥ سنوات العديد من المعارك والمقاومات، عدد منها تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية، ومنها:

- تحرير إيزيديي جبال ومدينة شنكال، وحماية الممر الإنساني الآمن أو ما يعرف بمقاومة جزعة وربيعة في صيف وخريف ٢٠١٤

 

- حماية كوباني وتحرير المدينة وقراها في الفترة ما بين ١٥ أيلول ٢٠١٤ وحتى حزيران ٢٠١٥

 

- تحرير تل حميس وتل براك في الفترة ما بين ٢١ – ٢٩ شباط ٢٠١٥

 

- تحرير جبل كزوان وقرى تل تمر، مبروكة، سلوك، كري سبي "تل أبيض" عين عيسى، في الفترة الممتدة من ٦ أيار – ١٥ حزيران ٢٠١٥

 

- تحرير صرين في أيلول ٢٠١٥

- تحرير الهول في تشرين الثاني ٢٠١٥

- تحرير سد تشرين في كانون الأول ٢٠١٥

- تحرير الشدادي في شباط ٢٠١٦

- تحرير جنوب شرق جبل كزوان في أذار ٢٠١٦

- تحرير منبج في الفترة الممتدة بين حزيران – آب ٢٠١٦

 

ووحدات حماية الشعب على تنسيق وتواصل منذ خريف ٢٠١٤ مع قوات التحالف الدولي ضد مرتزقة داعش، وتسيّر أعمالها ضمن التحالف.

 وبحسب قوانين الإدارة الذاتية الديمقراطية، فإن وحدات حماية الشعب تابعة لوزارة الدفاع في روج آفا وتستمر بمهامها في الحماية.