قسد تحرر 16 قرية وتحكم الخناق على داعش في آخر معقل

  • 20 تموز 2018 | أخبار

حملة عاصفة الجزيرة التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية مستمرة بتقدمها لتحرير أخر ما تبقى من المناطق التي تسيطر عليها مرتزقة داعش الإرهابي في الريف الشرقي لدير الزور و المناطق الحدودية.

 

بعد تحرير كلا من الدشيشة و التومين والعشرات من القرى الأخرى تتجه قوات قسد على ثلاث محاور جنوباً مع الخط الحدودي ولتنظيف مناطق الشرقية لبلدات الصور و مركدة ، خلال تقدم قسد تخلل هذ التقدم معارك مع مرتزقة داعش الإرهابي وعلى أثرها تمكنت قسد من تدمير العديد من نقاط التمركز التي كانت تتحصن بها داعش .

 

معارك وتقدم مستمر طيلة أسبوع تمكنت قسد من تحرير مساحة تقارب 1100كم مربع بتحرير ستة عشرة قرية ومنها :

 

قرية حامليت – باب الخير – قرية البجاري – قرية عبود الجدعان – هبات النزال – ام غبرة – قرية عمر –وقرية الوليد وبئر العمران ، وعدة قرى ومزارع صغيرة أخرى .

 

قرية الروضة وهي إحدى قرى المنطقة كانت تتحصن فيها المرتزقة وحاولت إعاقت تقدم قوات سوريا الديمقراطية من خلال زرع الكثير من الألغام و استعمالها للسيارات المفخخة واستخدام بيوت المدنين كننقاط تمركز لهم، إلا أن مثابرة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية وإصرارهم على تحريرها جعلت من مرتزقة داعش في مأزق أمام ضربات قسد.

 

تدخلت القوى الخصة التابعة لقسد وبعد معارك ليليلة دامية استطاعت قوات قسد من القضاء على كل من فيها من المرتزقة وتحرير القرية بشكل كامل .

 

تم الاستلاء على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة ومعدات للاتصال ومنها : أسلحة رشاش من نوع m16  ، العشرات من سلاح الكلاشنكوف ، قواذف RBG ، ورشاش BKC ،  كما وجدت العشرات من العبوات المجهزة للتفخيخ والتفجير ووسائل اتصال لاسلكي  والالاف من طلقات والذخيرة.

 

عودة جديدة للأهالي الى قراهم واستقبال لقسد عزز من عزيمة الممقاتلين على المضي قدما.

 

ما زالت قوت سوريا الديمقراطية في حملة تمشيط لكامل المنطقة المحيطة تحسباً لأي هجوم مباغت من مرتزقة داعش ولا سميا أنها تقوم بمحاولات يائسة للحفاظ على آخر معاقلها ولكن محاولتهم باتت بالفشل أمام تقدم مقاتلي قسد.

 

 

مركز إعلام وحدات حماية الشعب

20 تموز 2018