قرجوخ ستبقى عصية على المعتدين

  • 26 نيسان 2018 | تصريحات صحفيه

قواتنا لم تهاجم قوات البشمركة ونحترم سيادة اقليم كردستان

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب | ١٧ كانون الاول ٢٠٢٠

بكل احترام نستذكر رفاقنا جيا عفرين و ديار عفرين

المركز الاعلامي لوحدات حماية الشعب YPG 31.08.2020

رسالة تعزية

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG | 21 تموز 2020

استشهاد أحد روّاد ثورة روج آفا وشمال سوريا

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG | 15 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر رفيقنا الشهيد فراس سردار

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 09 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر رفيقنا الشهيد عمر شيخو

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 07 تموز 2020

بإجلال وإكرام نستذكر الرفيقين الشهيدين شف رش قامشلو وهوزان بيانيش

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 02 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر عشرة من رفاقنا الذين استشهدوا خلال مقاومة عام 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 20 حزيران 2020

بيان إلى الرأي العام

 

بالرغم من الظلم والاستبداد ، والعنجهية والطغيان ، ستستمر مقاومة الشعوب وستبقى قرجوخ ميراساً يهتدي إليه كل عاشق للحرية والحياة.

 

نستذكر اليوم بكل فخر شهدائنا الميامين الذين احتضنتهم قمة قرجوخ ليثبتوا للعالم وللمعتدي بأننا سنبقى السد المنيع في وجه الإرهاب والإجرام . ففي الوقت الذي كانت فيه قواتنا تحارب الإرهاب العالمي "داعش" في عاصمة الخلافة الإرهابية المزعومة الرقة قامت طائرات النظام التركي الغاشم وأمام أنظار العالم باستهداف قمة جبل قرجوخ التي كانت تضم مقاتلين وقيادات من قوات سوريا الديمقراطية ، كانوا من القيادات المشاركة بشكل فعال في حملة تحرير مدينة الرقة . تلك الهجمة الغادرة على جبل قرجوخ شكلت كالكثير الأفعال الإجرامية التركية انتهاكا للمواثيق الدولية في اعتدائها على سيادة دولة جارة لها ، كما إنها كانت بمثابة رسالة موجهة إلى  الإرهابين في الرقة بأننا معكم وها نحن نقوم بإستهداف القوات التي تحاربكم ونضرب أحد مقار قيادتهم التي تدير الحرب عليكم . تلك كانت رسالة واضحة من أردوغان إلى أدواته الإرهابية في الرقة . ورغم أن مخطط الطاغية أردوغان لم ينجح إلا أن مكائده ومؤامراته ضد شعبنا لم تنتهي وقام بالتواطؤ مع روسيا بشن حرب بربرية ووحشية على شعبنا في عفرين. وتهجيره من أرضه ليبدؤوا مع الروس بمخطط تآمري يهدف إلى تغيير الواقع الديمغرافي في عفرين وباقي المناطق السورية التي تشهد صراعا ومواجهات. والهدف من هذا المخطط تغيير الواقع الديمغرافي للمنطقة وزعزعة الاستقرار في سورية ومد الإرهاب بالدعم عبر فتح جبهة جديدة في عفرين تساند الفلول المتبقية من داعش في دير الزور ضد المشروع الديمقراطي في سوريا.

 

إن الهجمة الإرهابية على جبل قرجوخ والتغيير الديمغرافي في عفرين ما هي إلا مؤامرة تستهدف كسر إرادة الثورة المجتمعية في سوريا، ضد الإرهاب العالمي داعش، والقوى المهيمنة والمحتكرة لإرادة الشعوب التي تسعى جاهدة لفرض انظمتها القمعية على شعوب المنطقة من خلال إعادة إنتاجها بمساعدة الدول المستفيدة من بقاء الاستبداد.

 

لقد اثبتنا للعالم بأنه رغم الاستهداف والتآمر على قواتنا وشعبنا إلا أننا باقون وسنستمر في مقاومتنا ونضالناـ، لن تتمكن الأنظمة الإرهابية في المنطقة وأدواتهم من التنظيمات الإرهابية كـ داعش وجبهة النصرة وغيرها من المرتزقة الإرهابيين النيل من إرادتنا وعزيمتنا. لقد دافعنا عن القيم الإنسانية ولازلنا ندافع عنها وسنستمر، وسنكشف للعالم حقيقة الأنظمة الإرهابية كالنظام التركي الذي يدعم ويدافع عن الإرهاب والإرهابيين. إن أردوغان الذي سكت العالم عن اجرامه في عفرين، يجمع حوله الإرهابيين كأدوات ابتزاز ليقوم بأستخدامهم ضد دول العالم والشعوب الحرة.

 

إننا في وحدات حماية الشعب- YPG نستذكر شهدائنا الميامين، شهداء قرجوخ ونعاهدهم وشعبنا الثائر بأننا سنقاوم حتى تحقيق أهداف ثورتنا في العيش المشترك وتحقيق نظام اتحادي عادل يضمن الحقوق لكافة المكونات السورية. كما أننا سنواصل السير على درب الحرية وسنصعد من وتيرة نضالنا حتى تحرير عفرين ودير الزور من الإرهاب والمحتل التركي.

 

المجد والخلود لشهداء قرجوخ

 

القيادة العام لوحدات حماية الشعب

26 نيسان 2018