غضب الفرات تحرر ٢٤٨٠ كم٢ فيها ١٩٦ قرية

  • ١٦ كانون الثاني ٢٠١٧ | تصريحات صحفيه

رسالة تعزية

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG | 21 تموز 2020

استشهاد أحد روّاد ثورة روج آفا وشمال سوريا

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG | 15 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر رفيقنا الشهيد فراس سردار

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 09 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر رفيقنا الشهيد عمر شيخو

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 07 تموز 2020

بإجلال وإكرام نستذكر الرفيقين الشهيدين شف رش قامشلو وهوزان بيانيش

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 02 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر عشرة من رفاقنا الذين استشهدوا خلال مقاومة عام 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 20 حزيران 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر تسعة من رفاقنا الذين استشهدوا خلال عام 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 13 حزيران 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر عدد من رفاقنا الذين استشهدوا خلال معارك عام 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 7 حزيران 2020

الى الرأي العام

29-04-2020 الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب- YPG نوري محمود

بيان غرفة عمليات غضب الفرات:

 

تستمر المرحلة الثانية من عملية تحرير الرقة وريفها ، التي انطلقت بتاريخ ١٠ كانون الأول ٢٠١٦ بناءا على مناشدة أهلنا في محافظة الرقة ، لتحريرهم من ارهاب داعش وبقرار من المجلس العسكري لقوات:

 

-  تحرير مساحة ٢٤٨٠ كم٢، تم فيها تحرير ١٩٦ قرية وعشرات المزارع والتلال الاستراتيجية، وقلعة جعبر التاريخية الأثرية، وبذلك يصبح مجموع مساحة ما تم تحريره منذ بدء حملة تحرير الرقة بشكل عام ٣٢٠٠ كم٢، تتضمن ٢٣٦ قرية والعشرات من المزارع والتلال الاستراتيجية، لتصبح مدينة الرقة محاصرة من جهتين الشمالية والغربية.

 

-  تم القضاء على ٦٢٠ إرهابي جثث ١١٥ بأيدي قواتنا، وأسر ١٨ إرهابياً والاستيلاء على أعداد كبيرة من الأسلحة والذخائر والسيارات العسكرية والمدافع، وتم مواجهة ٤٠ سيارة مفخخة وتدمير قسم كبير منها قبل بلوغ هدفها والاستيلاء على بعض منها.

 

-  تم تحرير عشرات الآلاف من المواطنين في الريف الغربي لمدينة الرقة، ومن ثم إعادتهم إلى قراهم بعد تحريرها، وتأمين سلامتهم وتقديم يد العون لهم.

 

-  انضم ما يقارب٢٥٠٠ مقاتل من أبناء المنطقة إلى صفوف قواتنا منذ بدء العمليات العسكرية، حيث تم تدربيهم وتسليحهم بالتعاون مع قوات التحالف الدولي.

 

-  استشهد ٤٢ مقاتل من قواتنا في هذه الفترة من بينهم ثلاث مقاتلين أمميين (بريطاني – كندي – أمريكي) كانوا قد انضموا طوعاً إلى حملة غضب الفرات وثلاثة مقاتلين من المجلس العسكري السرياني، امتزجت دمائهم بدماء رفاقهم في السلاح من المقاتلين العرب والكرد.

 

أننا في قيادة غرفة عمليات غضب الفرات ، في وقت الذي نشكر فيه اهلنا العزيز في المناطق المحررة في ريف الرقة على استقبالهم الحافل لقواتنا، ومساعدتهم لوحداتنا الامامية في الحملة ومشاركتهم في حماية قراهم، نؤكد لهم باننا سنصون عهدنا الذي قطعناه على انفسنا في حمايتهم ، مهما كانت التضحيات، و ندعوهم الى تنظيم مناطقهم وتشكيل مجالسهم وادارتهم التنفيذية والانخراط بكامل قواهم في صفوف قوات سوريا الديمقراطية من اجل تحرير كامل تراب المحافظة.

 

وكذلك نشكر قيادة قوات التحالف الدولي و مجموعات الخبراء العسكرين التابعة لها، الذين يتواجدون مع قواتنا على أرض المعركة على مساندتهم وتقديمهم الدعم العسكري لوحداتنا المقاتلة .

 

ولا بد ان نشكر هيئات الإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني ، بمؤسساتها الأمنية والصحية والخدمية التي قدمت مشكورة يد العون  إلى اهلنا في المناطق المحررة.

 

لقد حققت قواتنا منذ بدء حملتها العسكرية لتحرير مدينة الرقة و ريفها إنجازات كبيرة ، وأنجزت مخططاتها العسكرية وفق الجدول الزمني المرسوم، ونؤكد بأن قواتنا مستمرة بقتال ارهابيي داعش، و تحقيق مزيد من الانتصارات حتى تحرير مدينة الرقة و ريفها، ودحر الإرهاب من كامل تراب سوريا الأبية.

 

القيادة العامة لغرفة عمليات غضب الفرات| ١٦ كانون الثاني ٢٠١٧