جيش الاحتلال التركي الذي تعلم الحيل الآن يقيم فعاليات الكونترا في عفرين

  • 28 تموز 2018 | تصريحات صحفيه

بإجلال وإكرام، نستذكر رفيقنا الشهيد فراس سردار

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 09 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر رفيقنا الشهيد عمر شيخو

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 07 تموز 2020

بإجلال وإكرام نستذكر الرفيقين الشهيدين شف رش قامشلو وهوزان بيانيش

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 02 تموز 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر عشرة من رفاقنا الذين استشهدوا خلال مقاومة عام 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 20 حزيران 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر تسعة من رفاقنا الذين استشهدوا خلال عام 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 13 حزيران 2020

بإجلال وإكرام، نستذكر عدد من رفاقنا الذين استشهدوا خلال معارك عام 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 7 حزيران 2020

الى الرأي العام

29-04-2020 الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب- YPG نوري محمود

بإجلال وإكرام، نستذكر سبعة من رفاقنا الذين استشهدوا خلال عام 2016

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 10 نيسان 2020

نستذكر بإجلال وإكرام ثمانية من شهدائنا استشهدوا خلال عامي 2015 – 2016

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 06 نيسان 2020

نستذكر رفيقين لنا ارتقوا لمرتبة الشهادة في مقاومة العصر.

نستذكر رفيقين لنا ارتقوا لمرتبة الشهادة في مقاومة العصر.

إلى الرأي العام

 

 

جيش الاحتلال التركي والمجموعات التابعة له يسرع في إقامة فعاليات الكونترا بعفرين، وذلك بهدف تشويه سمعة حركتنا بين الأهالي وخداع المواطنيين، كما إنه يهدف لشرعنة احتلاله لعفرين في الوقت الذي هو غير شرعي.

 

 

يقوم الاحتلال التركي بالضغط على أهالي عفرين عبر الضغط عليهم وجعلهم يقبلون احتلاله للمنطقة، ويأتي ذلك في الوقت الذي يرتكب فيها الاحتلال التركي والمجموعات التابعة الانتهاكات بحق المواطنيين. الاحتلال التركي بحجة أن أهالي عفرين يعانون من ضغط، قام بحملة ضد المنطقة. الاحتلال يستفيد من الصمت الدولي، وفي الآونة الأخيرة وطّن الآلاف من العائلات القادمة من دمشق وحمص درعا في عفرين، حولوا عفرين إن مرتع آمن لآلاف المرتزقة. الآن نشهد افتتال داخلي ما بين المجموعات المرتزقة ويزداد ذلك يوماً بعد. أهالي عفرين بالرغم من كافة سياسات التغيير الديمغرافي، والخطف، والقتل، والتهجير، ونهب، يبرزون موقف بطولي ضد الاحتلال.

 

 

الاحتلال التركي ومرتزقته في محاولة لإقناع الأهالي بأن احتلالهم شرعي وتشويه سمعة قواتنا وثورتنا ومكتسباتنا، يرتدون لباس مقاتلينا، مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة، وبتلك اللباس يمارسون الضغط على الواطنين، يبنهبون ممتلكات الاهالي، وينفذون فعاليات الكونترا.

 

 

نحن نناشد شعبنا في عفرين والرأي العام بأن يكونوا حذرين من حيل الاحتلال التركي ومرتزقته. نحن نؤمن بأن كافة شعب شمال سوريا ليس روج آفا فقط، سيكون حذرين من حيل الاحتلال التركي الذي أصبح يتقن الحيل. نحن نؤكد بأن هذه المحاولات القذرة لن تبقى من دون رد.

 

 

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب

28 تموز 2018