بقدوم عيد الفطر مقاتلو قسد مثابرين على تحرير أرضهم وأهلهم من قبل الإرهاب

  • 16 حزيران 2018 | أخبار

الحملات الخاصة لقواتنا تنجح في توجيه ضربات نوعية للمرتزقة

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 11 أيلول 2019

نستذكر رفيق دربنا بدران سيفرك بكل احترام.

مركز إعلام وحدات حماية الشعب YPG 4 ايلول 2019

القبض على مسؤول الاقتصاد للخلايا النائمة لتنظيم داعش

مركز اعلام وحدات حماية الشعب YPG | ٢ سبتمبر ٢٠١٩

إفشال مخطط للهجوم بالمتفجرات

المركز الاعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 12 آب 2019

حملة تمشيط واسعة ضد خلايا داعش الإرهابية

مركز إعلام وحدات حماية الشعب YPG

حملة تمشيط واسعة ضد خلايا داعش الإرهابية

مركز إعلام وحدات حماية الشعب YPG

نستذكر بكل إجلال وإكرام رفيقنا الشهيد سربست بارتيزان

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 25 تموز 2019

قواتنا ملتزمة بمسؤولياتها

وحدات حماية الشعب (YPG)

نستذكر بإجلال وإكرام 12 من رفاقنا الذين استشهدوا خلال عامي 2014 – 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب | 08 تموز 2019

نستذكر بإجلال وإكرام رفيقنا شورش حلب الذي استشهد في حلب

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 23 أيار 2019

بعد وصول قوات سوريا الديمقراطية على تخوم بلدة الدشيشة وتحريرها العشرات من القرى والمدنين من تنظيم داعش الإرهابي.

 

يأتي عيد الفطر على مقاتلوا قسد وهم في خنادق القتال مثابرين على تحرير أرضهم وأهلم والوفاء بالوعد الذي قطعوه لتحرير كل شبر من الأرض المختصبة من قبل الإرهاب.

 

فرحة العيد تشرق على وجوه المقاتلين بأن أصبح فرحتهم بالعيد فرحتين فرحة بقدوم العيد وهم في مقاومة الشرف واما الفرحة الأكبر هي فرحة التحرير.

 

يحدثنا المقاتلين معبرين عن ارائهم بأن وجودهم اليوم في ساحات القتال و الدفاع عن أرض وكرامة الوطن هي اكثر الأمور فخرا نقوم بها ، فاليوم اقترابنا من تحرير بلدة الدشيشة و القضاء على اخر معاقل داعش الإرهابي و جعل الناس تعيش في أمان وطمئنينة هي الفرحة الكبيرة لنا، كما بارك المقاتلون كل اللذين ينتظرون بشوق وصولهم وتحريرهم متوعدين بالسير على خطا الشهداء.

 

منذ خمس سنوات ويعم الظلام على أهلنا هنا ، اما اليوم باتوا يستطيعون الفرح بعيدهم بسعادة  بثقافتهم وعاداتهم التي عرفت من مئات السنين .

 

وتشير مقاتلات في صفوف وحدات حماية المرأة : اليوم نكون قد اقتربنا من تحرير أهلنا وبالأخص المرأة التي ذاقت المرار من ايدي هذا الإرهاب ، ياتينا العيد ونحن نبارك في هذا اليوم كافة رفاقنا في الجبهات و كل نساء العالم ونتوعد بتخليص كل امرأة من الظلام والإرهاب.

 

طالما غيرت داعش أسس الحياة في المجتمعات التي تواجدت فيها ، من أعياد وافراح ، تحت مسمى الدين جعلت تعيش تلك المجتمعات في قوقعة من الظلام ، لكن اليوم باتت شعوب المنطقة تعرف طريق خلاصها والرجوع الى حضارتها التي بنيتها منذ زمن بعيد.

 

 

16 حزيران 2018

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب