بروح القيادي كاركر سنقوي نضالنا

  • 17 اذار 2019 | تصريحات صحفيه

إلى شعبنا والرأي العام

 

تستمر دولة الإحتلال التركي في محاولاتها لإحتلال والوقوف امام ماحققته ثورة روجافا من  مكتسبات التي أنجزت  بتضحيات و بطولات عظيمة  ،  حيث وصلت بالسياسات الفاشية و الإنكارية إلى ذروتها في  هجومها لإحتلال مدينة عفرين.

 

اظهر شعبنا ومقاتلونا ضد هذه الهجمات الإحتلالية محاربة ومقاومة كبيرة مليئة بالتضحيات . بدأت وحـداتنا وحـدات حمـاية الشـعب والمـرأة وقـوات سوريا الديمـقراطية منذ الشهر الأول من عام 2018 بالتصدي بمقاومة كبيرة ضد هجمات جيش الإحتلال التركي و المجموعات المرتزقة التابعة للقاعدة.

 

هذه المقاومة المنقطعة النظير كانت بقدوة وحدات حماية الشعب والمرأة و انضمام شعبنا لها استمرت لمدة شهرين متواصلين ، شهدائنا الأبرار هم الذين انجزوا هذه المقاومة التاريخية و المهيبة بدروهم في تحمل المسؤولية الكبيرة جعلوا منها جزء من التاريخ ، وإلى جانب جميع شهدائنا الأبطال ، أحد الأشخاص الذي عُرف بنضاله وجهده وشخصيته  التي قاد النضال بها  هوالقيادي الكبير كاركر إيريش

 

القيادي الكبير كاركر إيريش ومثله من رفاقه كافيستا ورزكار ،روسيار ،ايلان ،ارتيش والعديد من الشهداء الذين اصبحوا مثالاً للمقاومة ،قاوم ضد هجمات الإحتلال حتى نال شرف الانضمام في صفوف قافلة الشهداء ، وإلى جانب ان اليوم هو الذكرى السنوية الأولى لإستشهاد القيادي الكبير كاركرإيريش نستذكره بكل إحترام وإجلال  ، نرى من الضروري أن نوضح ان النضال الذي يستمر بشكل متواصل بمقدمته ضد جيش الإحتلال التركي وضد جميع الشخصيات الرجعية و الفاشية  اقترب كثيرا من انهاء تنظيم داعش الإرهابي الذي كان وباء على هذه المنطقة و عدوة للإنسانية لمدة سنوات ، ويجب ان لا يُنسى  بأنه ضد كافة  انوع الهجمات التي تستهدف شعبنا و وطننا ، سنناضل ونقاوم بروح القيادي كاركر . في هذه الذكرى بداية نستذكر القيادي الشهيد كاركر وجميع شهدائنا الذين استشهدوا في نضال الكرامة والحرية  بكل إجلال و تقدير ، ونجدد الوعد بتحقيق احلامهم في كردستان حرة .

 

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب

17 اذار 2019