انسحاب قواتنا الى شرق نهر الفرات للمشاركة في حملة غضب الفرات

  • ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٦ | تصريحات صحفيه

إلـى الإعلام والـرأي العـام:

 

كما هو معلوم قامت قواتنا بمساعدة مجلس  منبج العسكري بتحرير مدينة منبج وريفها وأهلها من ظلم عصابات داعش الإرهابية بمشاركة فعالة لقوات التحالف الدولي في ١٥ أب ٢٠١٦ وبعد التحرير قامت وحداتنا بمساعدة قوات التحالف الدولي على تأهيل القوات التابعة لمجلس منبج العسكري، التي باتت تملك الأن مؤسسات عسكرية وأمنية كافية وأصبحت قادرة على الدفاع عن تراب منبج وشعبها أمام جميع الأخطار المحدقة بها.

 

وبعد أن أكملت وحداتنا المتواجدة في مدينة منبج وريفها مهامها في التحرير والدفاع عن أهلنا في منبج، نعلن عن انسحاب قواتنا الى شرق نهر الفرات للمشاركة في حملة "غضب الفرات" لتحرير الرقة وهي واثقة بأن القوات التابعة لمجلس  منبج العسكري قادرة على القيام بواجباتها الدفاعية على أكمل وجه.

 

في الوقت الذي نشكر فيه شعـب منبج النبيل بكل مكوناته في احتضانه لمقاتلينا ومقاتلاتنا نؤكد في نفس الوقت بأننا على أتم الاستعداد لتلبية نداء شعـب منبج العظٌيم والدفاع عنهم عند الضرورة.

 

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب | ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٦