إلى الرأي العام

  • 4 أيلول 2018 | تصريحات صحفيه

الى الرأي العام

29-04-2020 الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب- YPG نوري محمود

بإجلال وإكرام، نستذكر سبعة من رفاقنا الذين استشهدوا خلال عام 2016

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 10 نيسان 2020

نستذكر بإجلال وإكرام ثمانية من شهدائنا استشهدوا خلال عامي 2015 – 2016

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 06 نيسان 2020

نستذكر رفيقين لنا ارتقوا لمرتبة الشهادة في مقاومة العصر.

نستذكر رفيقين لنا ارتقوا لمرتبة الشهادة في مقاومة العصر.

نستذكر رفيق دربنا ديار عفرين الذي استشهد في مدينة حلب

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب | 16 من شباط 2020

الحملات الخاصة لقواتنا تنجح في توجيه ضربات نوعية للمرتزقة

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 11 أيلول 2019

نستذكر رفيق دربنا بدران سيفرك بكل احترام.

مركز إعلام وحدات حماية الشعب YPG 4 ايلول 2019

القبض على مسؤول الاقتصاد للخلايا النائمة لتنظيم داعش

مركز اعلام وحدات حماية الشعب YPG | ٢ سبتمبر ٢٠١٩

إفشال مخطط للهجوم بالمتفجرات

المركز الاعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 12 آب 2019

حملة تمشيط واسعة ضد خلايا داعش الإرهابية

مركز إعلام وحدات حماية الشعب YPG

في إطار المرحلة الثانية من مقاومة العصر في منطقة عفرين، وجهت وحداتنا ضربات نوعية ضد مرتزقة الدولة التركية في محيط مدينة عفرين وقرى ناحية شيراوا عبر سلسلة من العمليات العسكرية .

 

وحصيلة العمليات على الشكل التالي :

 

بتاريخ 03 من شهر أيلول الجاري ، نفذت وحداتنا  عملية على إحدى نقاط مرتزقة الجبهة الشامية في تلة الإذاعة الواقعة في قرية خالطة في محيط مدينة عفرين، واشتبكوا وجهاً لوجه مع المرتزقة لفترة طويلة ، حيث قتل 6 من المرتزقة وتم تدمير مقراتهم بالكامل ولم نحصل على معلومات دقيقة عن عدد جرحاهم  .

 

وأيضاً في نفس اليلة ، نصب مقاتلونا كميناً لعربة عسكرية تقل عدد من المرتزقة على طريق ترندة في محيط عفرين أيضاً قدمت لتقديم الدعم لمرتزقة الجبهة الشامية، حيث تم تفجير عربتهم بعبوة ناسفة وقتل خلالها 5 من المرتزقة من بينهم قائد عسكري .

 

وفي نفس الوقت، نصب مقاتلونا كميناً آخراً لعربة عسكرية على الطريق الواصل بين قريتي كوبلة وباصلة التابعتين لناحية شيراوا، كانت تستعد للتدخل لمساندة المرتزقة، حيث تم تدميرالعربة ومقتل 4من المرتزقة بعبوة ناسفة من قبل مقاتلينا.

 

وكحصيلة لتلك العمليات تم تأكيد مقتل 15 مرتزقاً بينهم القائد العسكري في الفرقة 23 وهو المرتزق أحمد سمير برير، إضافة إلى جرح العشرات منهم، وبعد تنفيذ العمليات حلقت طائرات الاستطلاع التركية بشكل مكثف في المدينة ، وبالإضافة إلى ذلك تم قصف  الأماكن بشكل عشوائي من قبل الاحتلال التركي .

 

مقاتلونا الذين نفذوا العمليات وصلوا إلى قواعدهم بسلام.

 

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب

4 أيلول 2018