إعلان قوات سوريا الديمقراطية بدء عملية تحرير الرقة وريفها تحت عنوان "غضب الفرات"

  • 06 تشرين لثاني 2016 | تصريحات صحفيه

إفشال مخطط للهجوم بالمتفجرات

المركز الاعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 12 آب 2019

حملة تمشيط واسعة ضد خلايا داعش الإرهابية

مركز إعلام وحدات حماية الشعب YPG

حملة تمشيط واسعة ضد خلايا داعش الإرهابية

مركز إعلام وحدات حماية الشعب YPG

نستذكر بكل إجلال وإكرام رفيقنا الشهيد سربست بارتيزان

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 25 تموز 2019

قواتنا ملتزمة بمسؤولياتها

وحدات حماية الشعب (YPG)

نستذكر بإجلال وإكرام 12 من رفاقنا الذين استشهدوا خلال عامي 2014 – 2015

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب | 08 تموز 2019

نستذكر بإجلال وإكرام رفيقنا شورش حلب الذي استشهد في حلب

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG | 23 أيار 2019

توضيح

May 1, 2019

إلى الإعلام والرأي العام:

 

إلى اهلنا الصابر البطل في مدينة الرشيد الرقة

إننا في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، نزف لكم بشرى بدء حملتنا العسكرية الكبيرة من أجل تحرير مدينة الرقة وريفها، من براثين قوة الإرهاب العالمي الظلامي المتمثل بداعش، الذي اتخذها عاصمة لدولتها المزعومة، وذلك بدء من مساء يوم السبت الواقع 05/11/2016، حيث تم تشكيل غرفة عمليات "غضب الفرات" من أجل قيادة عملية التحرير والتنسيق بين جميع الفصائل المشاركة وجبهات القتال.

 

وبهذه المناسبة نؤكد للقوى الديمقراطية في العالم وشعوب المنطقة وشعبنا السوري العظيم وأهلنا في الرقة الحبيبة، بأن عمليات "غضب الفرات" ستسير بكل حزم وإصرار حتى تحقيق هدفها في عزل وثم إسقاط عاصمة الإرهاب العالمي، وسننتصر في هذه المعركة المصيرية كما انتصرنا في كوباني، تل أبيض، الحسكة، الهول، الشدادي، ومنبج.

 

ستتحرر الرقة بسواعد أبنائها وفصائلها (عربا وكردا وتركمانا) الأبطال المنضويين تحت راية قوات سوريا الديمقراطية وبالمشاركة الفعالة لوحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة، وبالتنسيق مع قوات التحالف الدولي.

 

وندعو القوى الدولية والإقليمية التي تواجه إرهاب داعش إلى المشاركة بشرف القضاء على مركز الإرهاب العالمي من خلال تقديم كل أنواع المساعدة اللوجستية والمعنوية والسياسية للقوى المشاركة بعملية التحرير، كما نطالب منظمات الإغاثة الإنسانية إلى القيام بواجبهم الإنساني اتجاه أهلنا في الرقة الذين سيتم تحريرهم من براثين إرهاب داعش.

 

وفي الختام نناشد شعبنا البطل والصامد في مدينة الرقة وريفها، بالابتعاد عن مواقع تجمعات العدو والتي ستكون هدفا لنيران قواتنا المحررة وقوات التحالف، وأن يتوجهوا نحو المناطق التي سيتم تحريرها وأن يلتحقوا بصفوف القوات المحررة.

 

القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية

غرفة عمليات "غضب الفرات" | 06 تشرين لثاني 2016